مديريَّة رأس بيروت تحيي ذكرى الثَّامن من تمُّوز بلقاء مع عميد الإعلام

مديريَّة رأس بيروت تحيي ذكرى الثَّامن من تمُّوز بلقاء مع عميد الإعلام

استضافت مديرية رأس بيروت في الحزب السوري القومي الاجتماعي، في ذكرى استشهاد زعيم، لقاء بعنوان “الخطر الوجودي وتقدّمنا في الصراع عسكريًا ونفسيًا” وذلك في مكتبها في الحمرا، وحاضر خلالها عميد الإعلام في الحزب الرفيق ماهر الدنا الذي شرح بالتفصيل والمعطيات والأرقام كيف يعاني العدو اليهودي من خطر وجودي يتزايد، مضيفًا أن “الهجرات المعاكسة والتي ازدادت وتيرتها بنسبة كبيرة بعد العام 2020، ستكون هائلة وبأرقام غير مسبوقة بعد وقف اطلاق النار في هذه الحرب، ففلسفة الأمن والأمان التي استطاع العدو جذب يهود العالم إلى فلسطين من خلالها سقطت بفعل ما تفعله المقاومة.

وعن جبهة الجنوب كشف الدنا أن “السبب الأهم لعدم وقف الحرب بعد هو عدم قدرة حكومة كيان الاحتلال من اعادة ولو مستوطن واحد إلى مستوطنات الجليل كونه لا يعلم إن كان سيذهب في الصباح اليوم التالي إلى عمله أو إلى لبنان”.

وختم مشيدًا ب”انجازات المقاومة التي حوّلت العدو لـجيش أعمى في الشمال، وأن عملية استهداف العواميد والثكنات الموكل اليها مهام ادارة الاتصالات والرادارات هو العملية الأهم التي بدأنا نقطف ثمارها، وسيشعر الجميع بأهميتها حين تدخل المقاومة بمشاتها إلى الجليل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *